صنعاء - سبأ :

ناقش مجلس وكلاء وزارة التربية والتعليم في اجتماعه اليوم برئاسة نائب وزير التربية والتعليم قاسم الحمران، السبل والآليات الكفيلة لتنفيذ أولويات الوزارة للنهوض بالعملية التعليمية.

واستعرض الإجتماع، مشروع استعادة التعليم والتعلم الممول من البنك الدولي والشراكة العالمية للتعليم، حيث قدم رئيس المكتب الفني بالوزارة علي الحيمي، عرضاً لواقع الدعم المقدم لقطاع التعليم باليمن عبر المنظمات الدولية وابرز إشكالاته وعدم انسجامه مع أولويات واحتياجات الوزارة .

واقر الإجتماع، تشكيل لجنة من المكتب الفني وقطاعي التعليم، والتدريب والتأهيل بالوزارة لدراسة المشروع وتقديم تقرير موجز حوله للاجتماع القادم.

وأكد نائب الوزير، أهمية العمل وفقاً لتشخيص واقع العملية التعليمية لضمان موائمة البرامج والمشاريع بما يلبي أولوياتها واحتياجاتها المتمثلة في أربعة محاور رئيسية " المعلم، الكتاب المدرسي، التدريب والتأهيل، والبنية التحتية " .

وشدد على تركيز المعنيين بقطاعات الوزارة على الحلول والمعالجات المقترحة للقضايا التربوية العالقة مع ضرورة التنسيق المشترك وتضافر جهود الجميع لضمان حلحلة كافة إشكالات ومعوقات العملية التعليمية في ظل رصد كافة الأنشطة في الميدان التربوي.